الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فصل في مداراة من يتقى فحشه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

المساهمات : 262
تاريخ التسجيل : 19/08/2016

مُساهمةموضوع: فصل في مداراة من يتقى فحشه   السبت أغسطس 20, 2016 9:10 pm

قال ابن الجوزي هذا فيمن لم يضطره إلى ذلك وإلا جاز قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]إنا لنكشر في وجوه أقوام وإن قلوبنا لتلعنهم . ومتى قدر أن لا يظهر موافقتهم لم يجز له ذلك قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]: ويذكر عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فذكره ، كذا قال ابن الجوزي ، وقول [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]هذا ليس فيه موافقة على محرم ولا في كلام ، وإنما فيه طلاقة الوجه خاصة للمصلحة وهو معنى ما في الصحيحين وغيرهما عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]رضي الله عنها { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

قال في شرح [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وغيره : فيه مداراة من يتقى فحشه ولم يمدحه النبي صلى الله عليه وسلم ولا أثنى عليه في وجهه ولا في قفاه إنما تألفه بشيء من الدنيا مع لين الكلام ، وقد ذكر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]كلام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في فضل حسن الخلق . 

وفي الصحيحين لما تخلف [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن غزوة تبوك كان يجيء ويسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فتبسم تبسم المغضب . 

قال بعض أصحابنا في كتاب الهدي ومنها : أن التبسم يكون عن الغضب كما يكون عن التعجب والسرور فإن كلا منهما يوجب انبساط دم القلب وثورانه ، ولهذا تظهر حمرة الوجه لسرعة فوران الدم فيه فينشأ عن ذلك السرور ، والغضب تعجب يتبعه ضحك أو تبسم فلا يغتر المغتر بضحك القادر عليه في وجهه ولا سيما عند المعتبة كما قيل 
إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم
ue]ص: 51 ] وقيل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في فنونه : أسمع وصية الله عز وجل يقول : { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وأسمع الناس يعدون من يظهر خلاف ما يبطن منافقا ، فكيف لي بطاعة الله تعالى والتخلص من النفاق ؟ فقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]: النفاق هو : إظهار الجميل ، وإبطال القبيح ، وإضمار الشر مع إظهار الخير لإيقاع الشر ، والذي تضمنته الآية إظهار الحسن في مقابلة القبيح لاستدعاء الحسن . فخرج من هذه الجملة أن النفاق إبطال الشر وإظهار الخير لإيقاع الشر المضمر 

، ومن أظهر الجميل والحسن في مقابلة القبيح ليزول الشر فليس بمنافق لكنه يستصلح ألا تسمع إلى قوله سبحانه وتعالى { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

فهذا اكتساب استمالة ، ودفع عداوة ، وإطفاء لنيران الحقائد ، واستنماء الود وإصلاح العقائد ، فهذا طب المودات واكتساب الرجال . 


وقال أبو داود ( باب في العصبية ) ثم روى بإسناد جيد إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه موقوفا ومرفوعا قال { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} حديث حسن ويقال : ردي وتردى لغتان كأنه تفعل من الردى ( الهلاك ) أراد أنه وقع في الإثم وهلك كالبعير إذا تردى في البئر وأريد أن ينزع بذنبه فلا يقدر على خلاصه . وعن بنت واثلة سمعت أباها يقول : قلت يا رسول الله ما العصبية قال { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} حديث حسن رواه أبو داود 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} . وعن عبد الله بن أبي سليمان عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مرفوعا { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} رواه أبو داود وقال : لم يسمع من جبير . وعن سراقة قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} إسناده ضعيف ورواه أبو داود 

وفي هذا الباب روى أبو داود من حديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن عبد الرحمن بن أبي عقبة عن أبي عقبة وكان مولى من أهل فارس قال {[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} رواه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]من رواية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وهو مدلس وعبد الرحمن تفرد عنه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]ووثقه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

قال في النهاية : في الحديث العصبي من يعين قومه على الظلم ، هو الذي يغضب لعصبته ويحامي عنهم ، والعصبة الأقارب من جهة الأب كأنهم يعصبونه ويتعصب بهم أي : يحيطون به ويشتد بهم ، ومنه الحديث { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} والتعصب المحاماة والمدافعة . 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]من حديث جندب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} . قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في مسائله عن أبيه : وسألته عن حديث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} قال أبي : لا تغلو في كل شيء حتى الحب والبغض قال أبو داود ( باب في الهوى ) حدثنا حيوة بن شريح ثنا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن خالد بن محمد الثقفي عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن النبي قال : { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]هو [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عالم دين لكنه ضعيف عند أهل العلم رواه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وعبد الحميد وأبو يعلى الموصلي من حديثه . 

وعن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]أراه رفعه قال : { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} إسناده ضعيف رواه الترمذي قال : وقد روي عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مرفوعا والصحيح عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]موقوف وقال النمر بن تولب 


وأبغض بغيضك بغضا رويدا إذا أنت حاولت أن تحكما     وأحبب حبيبك حبا رويدا 
فليس يعولك أن تصرما
قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]: إذا حاولت أن تكون حكيما . وروى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وغيره عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مرفوعا { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} وعن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مرفوعا { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} . حدثنا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حدثنا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حدثنا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حدثنا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]قال : قال صلى الله عليه وسلم { [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]} إسناد الأولين ضعيف وهذا فيه لين ويأتي ذلك فيما يتعلق بالمخالطة قبل فصول اللباس وقال بعضهم : 


لما عفوت ولم أحقد على أحد     أرحت نفسي من هم العداوات 
إني أحيي عدوي عند رؤيته     لأدفع الشر عني بالتحيات 
وأظهر البشر للإنسان أبغضه     كأنه قد حشى قلبي محبات 
ولست أسلم ممن لست أعرفه     فكيف أسلم من أهل المودات 
الناس داء وداء الناس قربهم     وفي الجفاء بهم قطع الأخوات 
فجامل الناس واجمل ما استطعت وكن     أصم أبكم أعمى ذا تقيات 


الأبيات الأربعة الأولى ذكرها [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]وقال من المتأخرين زمن هلاك بعضهم : 


قوم مضوا كانت الدنيا بهم نزها     والدهر كالعيد والأوقات أوقات ue]ص: 54 ] 
عدل وأمن وإحسان وبذل ندى     وخفض عيش نقضيه وأوقات 
ماتوا وعشنا فهم عاشوا بموتهم     ونحن في صور الأحياء أموات 
لله در زمان نحن فيه فقد     أوذي بنا وعرتنا فيه نكبات 
جور وخوف وذل ما له أمد     وعيشة كلها هم وآفات 
وقد بلينا بقوم لا خلاق لهم     إلى مداراتهم تدعو الضرورات 
ما فيهم من كريم يرتجى لندى     كلا ولا لهم ذكر إذا ماتوا 
عزوا وهنا فها نحن العبيد وهم     من بعد ما ملكوا للناس سادات 
لا الدين يوجد فيهم لا ولا لهم     من المروءة ما تسمو به الذات 
والصبر قد عز والآمال تطعمنا     والعمر يمضي فتارات وتارات 
والموت أهون مما نحن فيه فقد     زالت من الناس والله المروآت 
يا رب لطفك قد مال الزمان بنا     من كل وجه وأبلتنا البليات 


وقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]رحمه الله تعالى : 


ما دمت حيا فدار الناس كلهم     فإنما أنت في دار المداراة 
من يدر دارى ومن لم يدر سوف يرى     عما قليل نديما للندامات 


وقال زهير 
ومن لم يصانع في أمور كثيرة     يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم 
المنسم للرجل استعارة وهو في الأصل للدواب ، في الزبور : من كثر عدوه فليتوقع الصرعة . حكي أن داود قال لسليمان عليهما السلام : لا تشتر عداوة رجل واحد بصداقة ألف . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://best.winnerbb.net
 
فصل في مداراة من يتقى فحشه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اسلام ويب :: مقالات اسلامية-
انتقل الى: